CHAPTERS
    أكثر من 250 مشارك ينضمون لمسيرة الحرية مطالبين الحرية لاسرى السلام
    X

    أكثر من 250 مشارك ينضمون لمسيرة الحرية مطالبين الحرية لاسرى السلام

    Date: 03/09/2016
    بدورها تحدثة الدكتورة الدكتورة راشيل سترموسى - المدير التنفيذي للجنة العامة لمناهضة التعذيب في إسرائيل و قالت " انا هنا لاقول اننا يجب ان نعمل للوصل لمستقبل افضل خالي من التعذيب واقع التعذيب و التنكيل و التعامل اللا انساني يجب ان يتغير و يمكن ان يتغير. "

    في نهاية المسيرة قام اعضاء الحركة و المشاركين بالمسيرة يتكسير مجسم يعبر عن سجون الاعتقال الاسرائيلي.

    تلتزم حركة مقاتلون من اجل السلام بالنضال اللا-عنفي وتدعو كلا البلدين للانضمام إلينا لتحقيق السلام والمصالحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين. حركة مقاتلون من أجل السلام هي مجموعة من جنود وضباط إسرائيليين رفضوا الخدمة في الجيش الإسرائيلي ونظيرهم فلسطينيين مقاتلين سابقين ناضلوا من أجل تحرير وطنهم، فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي.
    حاليا يحتجز لالاحتلال الاسرائيلي 7000 اسير فلسطيني بينهم 70 اسيرة و اكثر من 400 طفل موزعين على 22 مركز اعتقال تابعة لجيش الاحتلال. ان الاحتلال يستخدم اوامر الاعنقال الاداري لحجز الفلسطينيين لمدة زمنية غير محدده بدون تقديمهم للمحاكمة او لوائح اتهام ضدهم.

    على حاجز النفق خاطبت الاسيرة المحررة غزل حجو الحشد و قالت: " انا هنا لاقول اننا يجب ان نقاتل من اجل السلام و لا نقاتل السلام ، اني اضم صوتي لصوتكم لنخاطب جميع العالم و خصوصا حكومة اسرائيل ان تكف عن هذا النهج المخجل و لا شرعي و ان تقوم بتحرير الاسرى دون قيد او شرط طوبا للانسانية طوبا للحرية و طوبا للسلام . "
    الجمعه 02 ايلول 2016- تحت شعار " الحرية لاسرى السلام" نظمت حركة مقاتلون من اجل السلام و بالتعاون مع مؤسساسات فلسطينية و اسرائيلية مسيرية الحرية الشهرية ضد الاحتلال و العنف. انطلقت المسيرة الساعه 1:30 ظهرا من حيث قام نشطاء الحركة بتوزيع المياه و الملح على دوار قرية بتير – خط 60 جنوب بيت لحم لتسير المسيرة لغاية حاجز النفق.
    خلال المسيرة قام اعضاء الحركة بلبس الزي البني للتضامن مع الاسرة في سجون الاحتلال و المضربين عن الطعام منهم للاحتجاج على سؤ معاملة الاحتلال لهم و ابقاء العمل مقبل سلطات الاحتلال بقانون الاعتقال الاداري. و رفع المشاركين صور للاسرى محمود البلبول، محمد البلبول، و مالك القاضي المضربين عن الطعام منذ اكثر من شهرين.
    X