المشاريع يوم الذكرى
X

Live webcast 21:00 local time (2pm EST) live.cfpeace.com

فل يوم الذكرى الإسرائيلي-الفلسطيني، والتي يتم عقده عشية يوم الذكرى على مدار السنوات العشر الماضية على التوالي، ويأتي ليذكرنا بأن الحرب ليست فعل من القدر وانما اختيار انساني. هذا الحفل هو أكبر حدث سنوي تقوم حركة مقاتلون من أجل السلام بتنظيمه. في هذا اليوم الصعب الحركة ندعو كلا الجانبين للاعتراف بألم وتطلعات أولئك الذين يعيشون على الجانب الآخر من السياج وهي دعوه لكل واحد منا أن نسعى جاهدين لمنع الحرب القادمة. ربما خلال يوم الذكرى في العام المقبل، سوف لا يكون هناك المزيد من الخسائر في الأرواح. يتضمن الحفل حديث عن الألم الشخصي العائلات الثكلى الإسرائيلية والفلسطينية.

في بداية المشروع نظم الحفل لعدة مرات في مسرح تمونا حيث كانت الفكرة من قبل السيد بوما انبار الذي فقد ابنه يوتام خلال حرب لبنان عام 1995. ومنذ هذا الحدث الأولي في عام 2006، ازداد عدد المشاركين في كل عام . في العام الماضي شارك نحو 2500 في هذا النشاط الذي اقيم في مجمع المعارض في تل أبيب. على مر السنين شارك في الحفل كل من المثقفين والفنانين بما في ذلك يوني ريختر، البروفيسور يهودا جاد) نئمان)، الحائز على جائزة اسرائيل، ألون اورلشيك، أخنيوم نيني، نعوم روتم، ميرا عوض، الأستاذ إيفا إلوز وغيرهم. سنة بعد سنة الحدث يجذب اهتمام وسائل الإعلام بشكل اكثر على الرغم من حقيقة أن علينا التعامل مع الاحتجاجات ومحاولات السياسيين اليمينيين لتعطيل هذه المناسبة.
يوضح هذا الحفل -يوم الذكرى الاسرائيلي الفلسطيني -واقع التعاطف والاحترام المتبادل بين الشعوب.

يوضح الحفل، ولو لفترة وجيزة، وإمكانية السلام، ليس على أساس الاستخفاف واللامبالاة والألم، ولكن بإشارة مباشرة إلى الخسارة والفجيعة الواقعة على كلا الجانبين.

هذه التصريحات التي ألقتها لأستاذه إيفا إلوز في حفل 2013، ليست متطرفة بل انسانيه في اساسها بحيث لا نستطيع أن نسمح لأحد أن يهمشها.

هذا هو أساس الأهمية المفروضة على الحدث، مع الجهود المبذولة لتوسيعه وإحضاره إلى مركز الوعي الوطني.
"من المكان الذي كنا فيه على حق، حيث لا تنمو والزهور أبدا في الربيع"
يهودا عميحاي
Tweet it

ملخص يوم الذكرى 2015





للتبرعات

التبرعات دعم هذا الحدث هنا..