الاحتلال يقمع المشاركين في مسيرة التواني الأسبوعية

الاحتلال يقمع المشاركين في مسيرة التواني الأسبوعية

قامت قوات كبير من جنود جيش الاحتلال بقمع المسيرة الأسبوعية التي تم تنظيمها الجمعة 15.01.2021 في قرية التواني جنوب الخليل تضامنا مع هارون أبو عرام الذي قام الاحتلال بإطلاق النار عليه الشهر المنصرم واصابته بشلل رباعي. منذ ساعات الصباح اقام الجيش حاجزا على مدخل القرية وحاول منع نشطاء مقاتلون من اجل السلام والمتضامنين من عدة مؤسسات والصحفيين من الدخول. تمكن المتضامنون من الدخول عبر طريق زراعي محاذي للمدخل الرئيسي. قام أهالي القرية بالصلاة على المدخل ومن ثم انطلقوا بمسيرة حاشدة محاولين الوصول تجمع الركيز المحاذي لتواني حيث تم إصابة هارون أبو عرام. 

جنود الاحتلال قاموا بمنع المسيرة من التقدم واعتدوا بالضرب على المتظاهرين وأطلقوا قنابل الصوت عليهم ومن ثم قاموا باعتقال المسن سليمان الهذارين بعد الاعتداء عليه بالإضافة للتسبب بإصابة ناشطة من حركة مقاتلون من اجل السلام اثر دفعها على الأرض. 

أوضح فؤاد العمور من لجنة الحماية والصمود في جبال جنوب الخليل ومسافر يطا ” نحن هنا اليوم بوقفة تضامنية مع الشاب هارون أبو عرام الذي يرقد بالمستشفى جراء إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال ولنندد بهمجية الاحتلال التي تستهدف التجمعات الفلسطينية ونوكد اننا سننظم فعالية كل يوم جمعة”.

اما ناشط حركة مقاتلون من اجل السلام ايلي افخدور فقال” انا هنا للوقوف لجانب أهالي قرية التواني والتظاهر ضد هدم البيوت وضد إطلاق النار على هارون أبو عرام … أقول لدولة إسرائيل لن يكون هناك سلام مادام الاحتلال قائم”

أطلق جنود الاحتلال النار واصابوا الشاب هارون أبو عرام بشلل رباعي الشهر المنصرم عندما كان يحاول منعهم من مصادر ممتلكاته.

نشر عن النشاط

اترك تعليقاً