المجموعة الشبابية تقرر إطلاق حملة الكترونية لدعم ومناصرة القضية الفلسطينية

المجموعة الشبابية تقرر إطلاق حملة الكترونية لدعم ومناصرة القضية الفلسطينية

قررت المجموعة الشبابية في حركة مقاتلون من اجل السلام خلال اجتماعها الدوري يوم الاثنين الثلاثين من آب والذي عقد بمدينة رام الله بإطلاق حملة الكترونية لدعم ومناصرة القضية الفلسطينية.

وسيتزامن إطلاق الحملة مع يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني وذلك في التاسع والعشرين من تشرين الثاني القادم وستتركز على شرح مشاكل الاغوار ومن اهمها الاستيطان، نقص المياه، الانقطاع الدائم للكهرباء، التهجير القسري للفلسطينيين أصحاب الأرض.

 وشارك في اللقاء رائد الهدار، عضو مجلس إدارة مقاتلون من اجل السلام، حيث تحدث للمشاركين مؤكدا على أهمية ان تكون الحملة ذات تأثير على الجمهور المحلي والدولي وتحدث أيضا عن تجربته في الأنشطة الميدانية التي تقوم بها حركة مقاتلون من اجل السلام وذلك بعد شرح عن تاريخ الحركة ومبادئها مركزا على أهمية المقاومة اللاعنفية المشتركة ضد الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي.

وسيخضع أعضاء المجموعة لتدريب مكثف خلال شهر أيلول تحضيرا للحملة الإلكترونية حيث سيشمل دورات عملية ونظرية في أسس بناء الحملات الالكترونية وفنون التشبيك والتجهيز مع الشركاء والداعمين تحضيرا لإطلاق الحملة.

اترك تعليقاً