دعوة للتضامن مع الاسير المضرب عن الطعام هشام ابو هواش

دعوة للتضامن مع الاسير المضرب عن الطعام هشام ابو هواش

ان اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في الوقفة التضامنية اليوم مع الأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش داخل مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيلي يظهر مدى وحشية وعنصرية الاحتلال.

الأسير هشام أبو هواش مضرب عن الطعام منذ 141 يوما احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري الذي يفرضه الاحتلال عليه وعلى الكثير من الاسرى الفلسطينيين.

 ويذكر أن من بين من اعتدي عليهم اليوم في مستشفى “أساف هروفيه” من قبل قوات الاحتلال أعضاء كنيست من القائمة المشتركة.

وفي حركة مقاتلون من أجل السلام نناشد كل أحرار العالم للوقوف إلى جانب قضية الأسرى الفلسطينيين الإداريين في السجون الإسرائيلية وتحديدا في هذه الأيام مع الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش والمعرض للاستشهاد في أية لحظة من الآن فصاعدا، بسبب تعنت سلطات الاحتلال الاستجابة الى مطلبه العادل والمتمثل في إنهاء اعتقاله الاداري الظالم.

وتشدد الحركة على أهمية استمرار الفعاليات الشعبية من قبل المؤسسات الحقوقية ومنظمات العمل المجتمعي المناهضة للاحتلال وسياساته القمعية بحق الشعب الفلسطيني عامة والأسرى للضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياسة الاعتقال الاداري الذي يستخدمها الاحتلال في محاولة لكسر ارادة الصمود والتحدي للأسرى الذين يسطرون معركة الحرية والانتصار في ظل صمت عالمي لا مبرر له.

 لذا وجب الوقوف مع قضية الاسرى العادلة، حتى لا نتركهم عرضة للموت البطيء في غياهب السجون دون إنهاء معاناتهم وإنهاء سياسة الاحتلال العنصرية.

اترك تعليقاً