مسار وادي قانا احياءً ليوم الأرض الخالد

مسار وادي قانا احياءً ليوم الأرض الخالد

احياءً ليوم الأرض الخالد نظمت حركة مقاتلون من اجل السلام اليوم الجمعة الأول من نيسان مسارا في أحضان الطبيعة الخلابة لوادي قانا في محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية.

وابتدأ النشاط بنقطة تجمع أولى في بداية المسار الطبيعي في وادي قانا ومن ثم شرح بسيط عن المسار وحركة مقاتلون من اجل السلام وبعد ذلك انطلقت المجموعة لمسافة ثلاثة كيلو مترات سيرا عبر مسار وادي قانا.

وقال السيد جميل قصاص المنسق الفلسطيني العام لحركة مقاتلون من اجل السلام ” سعدنا اليوم بمشاركة العائلات والأطفال بمسار وادي قانا حيث الطبيعة الخلابة“.  

وأضاف “نحن في حركة مقاتلون من اجل السلام نبعث رسالة واضحة بتواجدنا هنا اليوم، الأرض الفلسطينية لا ولن تترك للمستوطنين ووادي قانا للفلسطينيين وليس للاحتلال أي سلطة هنا، هذه هي رسالتنا من هنا للاحتلال ومستوطنيه“.  

ويشتهر وادي قانا بوفرة مياه الينابيع الطبيعية ويقوم المزارعون الفلسطينيين بزراعة أراضيهم هناك بأشجار الحمضيات والزيتون. وكان الاحتلال قد أعلن المنطقة محمية طبيعية ويمنع أصحاب الأرض الفلسطينيين من الزراعة لكي تبقى المنطقة متنزها للمستوطنين القادمين من المستوطنات القريبة المقامة على اراض فلسطينية مسلوبة.

وبحسب القانون الدولي فإن سيطرة قوات الاحتلال الاسرائيلي وقيامها بإعلان هذه المنطقة محمية طبيعية هو عمل جنائي ويندرج تحت بند سرقة ونهب الممتلكات الخاصة والعامة إذ لا يسمح لقوة الاحتلال بتحديد الموارد الطبيعية للأراضي المحتلة كمحمية طبيعية.

 

 

اترك تعليقاً