نشطاء الحركة يزيلون جزءا من جدار الفصل العنصري في غور الأردن

نشطاء الحركة يزيلون جزءا من جدار الفصل العنصري في غور الأردن

أقدم عدد من نشطاء حركة مقاتلون من اجل السلام اليوم السبت، بإزالة أجزاء من جدار الفصل العنصري قرب مستوطنة حميدات في غور الاردن وتعليق لافتات في مكانه كتب عليها ” هنا يقف جدار الفصل العنصري.”

وقام المستوطنون الإسرائيليون بإنشاء هذا الجزء من الجدار وهو عبارة عن سياج حديدي لمنع رعاة الأغنام والمزارعين الفلسطينيين من استخدام الأراضي وفرض السيطرة عليها.

وقال الناشط افنير فشنتزر: “نحن من حركة مقاتلون من اجل السلام جئنا هنا اليوم، لنفكك الجدار الذي قام المستوطنون بوضعه لمنع الفلسطينيين من الوصول لأراضيهم، نحن في حركة مقاتلون من اجل السلام ندعم الفلسطينيين بالصمود على ارضهم”.

وخلال قيام النشطاء بإزالة السياج اتت للمكان مجموعة مسلحة من المستوطنين الذين استدعوا قوات الاحتلال، والتي بدورها اعتقلت النشطاء واحتجزتهم لأكثر من ساعة ومن ثم أطلقت سراحهم.

 

يذكر أن حركة “مقاتلون من اجل السلام” قامت أكثر من مرة برفع التماسات لدى سلطات الاحتلال حول جدار الفصل العنصري في المنطقة، والاضرار التي يلحقها بالمزارعين الفلسطينيين ولكن دون رد. 

اترك تعليقاً