نشطاء مقاتلون من اجل السلام يطالبون بالإفراج عن الناشط سامي الهريني من امام سجن عوفر

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

انضم نشطاء مقاتلون من اجل السلام الى عدد من المحتجين من تحالف “كل ما هو يسار” امام سجن عوفر اليوم مطالبين بالإفراج عن الناشط الفلسطيني سامي الهريني من قرية تواني جنوب الخليل. قامت قوه من جيش الاحتلال الإسرائيلي باقتحام بيت سامي واعتقاله يوم الجمعة إثر مشاركته في مسيرة سلمية للاحتجاج على قيام جنود الاحتلال بإطلاق النار واصابة الشاب هارون أبو عرام بشلل رباعي الأسبوع المنصرم. هارون كان يحاول منع جنود الاحتلال من مصادرة ممتلكاته حين أطلق أحد الجنود النار عليه من مسافة صفر.

خلال المسيرة الاحتجاجية يوم الجمعة قامت قوات الاحتلال بالاعتداء على المتظاهرين المدنيين وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت عليهم مما أدى لإصابة عدد من المحتجين بحلات اختناق جراء الغاز.