Galia Golan 

Ramat HaSharon

شهر ٥ سنة ١٩٦٧
بعد ان المصريين وضعوا القوات في سيناء وأغلقوا المعابر لتوقع بدأ الحرب. جاليا سافرت من بيتها بالقدس لكيبوتس
ناحل عوز على حدود غزه التي كان. لديها أصدقاء وكانت متطوعه هناك ايضا لم يكن متوقع هجوم أردني على القدس
وبالكيبوتس علموها ان تستعمل البازوكا.ا ثناء الحرب المنافسة على عالي مونطار بغزه خرج عن سيطرت الجيش
الاسرائيلي من جهة ناحل عوز وطلب منها ان تجلس مع هاتف بين الأعشاب على الحدود.

وكما الكل ايضا هي انبهرت بالنصر المفاجئ خلال ٦ ايام وكالاخرين ظنت انه الان لدينا كرت للمقايضه..الضفه مقابل
السلام مع الدول ألعربيه.
 
عندما عادت للقدس أسرعت للذهاب مع الأصدقاء لرؤية الضفه ألغربيه والجولان قبل ان يعيدونهم !

ولكل خلال سنه بنية مستوطنه بالخليل…
جاليا مضت على وثيقة ضد الاستيطان  كان هادا اول عمل سياسي لها.. ومنها بدأت تتعلم عما يحدث بالاراضي
المحتلة  وهاذا ما بدأ ما يسمى الان ٥٠ عام  عمل من اجل السلام وصراع ضد الاحتلال

Share on whatsapp
Share on facebook

Share this story

עוד מהסיפורים שלנו

Osama Elewat
Personal stories of Palestinians and Israelis who had been a part of the violence or witness to it. Yet they all made the choice to walk the path of non-violent activism and partnership.
Maia Hascal
Personal stories of Palestinians and Israelis who had been a part of the violence or witness to it. Yet they all made the choice to walk the path of non-violent activism and partnership.