تكافح حركة مقاتلين من أجل السلام منذ خمسة عشر عاما لإنهاء هذا الاحتلال والعنف الناتج عنه ونحن مصممون على تحقيق واقع آخر ومستقبل خال من القمع والقتل والظلم.


وك جزء من الحالة فإننا اليوم نتذكر كل ضحايا هذا الصراع الاليم الذي فقدنا فيه أعزاءنا ونتعهد بالاستمرار لإنهاء هذا الالم والفقدان. نحن لا نساوي بين من هو محتل ومن هو تحت الاحتلال لكن مسؤولية انهائه وتحقيق السلام تقع على عاتقنا جميعا.


يوم الذكرى الإسرائيلي الفلسطيني هو حدث تنظمه حركة مقاتلي من اجل السلام ومنتدى العائلات الثكلى الذين كانوا جزءًا من الصراع وفقدوا العديد من أقاربهم وأصدقائهم بسبب العنف. أخذنا على عاتقنا أن نواصل المقاومة اللاعنفية ضد كل اشكال العنف والاحتلال. إن هذا اليوم نقيمه هو جزء من هذا الجهد المشترك.

Image
Image
Image

في هذا اليوم، نتشارك مع الآلاف من الإسرائيليين ونوضح لهم أن سياسة الحكومة الإسرائيلية الخاصة بمصادرة الأراضي وتدمير المنازل وجرائم المستوطنين في الضفة الغربية لا تولد سوى المزيد من الكراهية وتوسيع دائرة العنف والفجيعة.

تمكنت حركة مقاتلي من اجل السلام من الاحتفال بيوم الذكرى بالرغم من معارضة الحكومة الإسرائيلية بمشاركة أكثر من 9000 شخص في تل أبيب.

انضموا لمتابعة المراسم يوم 27 /4 في الساعة 8:30 مساءً عبر الموقع الالكتروني للحركة ومنصات التواصل الاجتماعي المتعددة حيث سيتم الإعلان عن الرابط قريبا

للتبرع -دولي للتبرع -محلي لمتابعة الفيسبك
Share this story: Twitter Facebook Google+