الاجتماعات الأولى بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، والتي أدت تاريخياً إلى تأسيس حركة "المقاتلين من أجل السلام" ، كانت تدور حول حكاية القصص الشخصية للمشاركين. بدأت بالحاجة العفوية للتعلم عن الجانب الآخر وتطورت إلى إدراك متماسك بأن الطريق إلى السلام يتم من خلال اعتراف عميق بإنسانية الطرف الآخر. إن قصتنا الشخصية ، الفلسطينيون والإسرائيليون ، هي قصة الحياة هنا ، وهي قصة عنف كنا شركاء أو شهودًا فيها ، ولكن أيضًا قصة اختيار طريق اللاعنف والشراكة

    خلود أبو رعية

    أنا أدرك تماما أنني اعبر عن ظاهرة غير تقليدية. انه لأمر غير شائع ان تشترك امرأة فل...

    Loading...