Our Activism

يوم عمل تضامني لزراعة أشجار الزيتون – بيت امر \ الخليل

الجمعة 08.02.2019 -أصيب عدد من أصحاب الأراضي ونشطاء فلسطينيين وإسرائيليين من حركة مقاتلون من اجل السلام بحالات من الاختناق جراء إطلاق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع على المشاركين في يوم زراعة اشجار الزيتون المثمرة على أراضي مزارعي بلدة بيت امر – الخليل.

النشاط اليوم نظم تحت شعار "ازرع شجرة تحمي الارض وتطرد مستوطن " وبمناسبة يوم الزراعة العالمي ودعما لصمود المزارعين الفلسطينيين في وجهة التوسع الاستيطاني للاحتلال. الأراضي المستهدفة التي ينوي الاحتلال مصادرتها لبناء جدار الفصل العنصري تقع قرب مستوطنة عتصوين مملوكة لعائلة ابو عياش. تعرف المنطقة باسم حُرش ارض السودا.

 

منذ وصول أصحاب الأرض والنشطاء على الموقع قامت قوة كبيرة من جنود الاحتلال بإعلان الموقع منطقة عسكرية مغلقة محاولين افشال زراعة شجر الزيتون. بعد إصرار أصحاب الأرض والنشطاء على عدم المغادرة واستكمال الزراعة قامت قوات الاحتلال بمهاجمتهم بالغاز المسيل للدموع مما أدى لإصابات بين المشاركين بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع. بالرغم من محاولات جيش الاحتلال المتكررة لوقف النشاط استكمل النشطاء اعمال الزراعة وتمكنوا من زراعة أكثر من 100 شجرة زيتون في الأراضي المهددة بالمصادرة.

بدوره قال ناصر أبو عياش أحد أصحاب الأراضي المهددة " نحن هنا لنبقى على هذه الأرض حضرنا هنا اليوم مع شركائنا من حركة مقاتلون من اجل السلام لنزرع أشجار الزيتون للمحافظة على هذه الأرض. أتوجه برسالة لكل صاحب ارض مهددة من قبل الاحتلال اذهب لأرضك وازرعها للمحافظة عليها."

من جانبه وضح السيد يوسف ابو ماريا منسق للجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الضفة الغربية " لقد قام الاحتلال بمصادرة أكثر من 650 دنم ارض مملوكة لعائلات فلسطينية في حُرش ارض السودا الواقعة بين بلدة بيت فجار وبيت امر.  بغض النظر عن قيام الاحتلال بمهاجمتنا نحن مصممون على البقاء بهذه الأرض ومواصلة الأنشطة مع أصدقائنا من حركة مقاتلون من اجل السلام لدعم صمود اصحاب الأراضي.

"تتركز أنشطة حركة مقاتلون من اجل السلام خلال عام 2019 على ما يعرف بمناطق سي المهمشة في الضفة الغربية لدعم صمود السكان الفلسطينيين في وجه سياسات الاحتلال الهادفة لترحيلهم من قراهم وأراضيهم تمهيدا لضمها. ندعو الجميع للمشاركة في هذا العمل الوطني الفلسطيني." صرح السيد ادم ربيع – منسق الأنشطة في حركة مقاتلون من اجل السلام.

خلال الأسبوع قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام منزل السيد يوسف ابو ماريا وقامت بتهديده بالاعتقال إذا استمر في فعالية يوم الجمعة. من جانبهم أطلق المستوطنين حملة تحريض ضد الفعالية وهددوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالاعتداء على المشاركين. خلال اليوم حضر بعض من المستوطنين المسلحين لمحاولة خلق مشكلة لأصحاب الأراضي لكنهم لم ينجحوا.

منذ مطلع العام الحالي تصاعدت حدة هجمات الاحتلال والمستوطنين على المزارعين وأصحاب الأراضي في منطقة بيت امر حيث يهدف الاحتلال لمصادرة تلك الأراضي لصالح بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية.

صور من النشاط | لمزيد من الصور

Date

08 פבר 2019

Time

10:00 am - 1:00 pm

Location

ارض السودا
بيت امر
Category

הישארו מעודכנים

בקרו אותנו בפייסבוק, עקבו אחרינו בטוויטר, פליקר או צפו בערוץ היו-טיוב שלנו כדי להשאר מעודכנים. אתם מוזמנים להצטרף לרשימת התפוצה של לוחמים לשלום
צרו קשר בכתובת [email protected]

ציוצים אחרונים

התמונות שלנו

תמכו בנו

השלום אינו קורה מעצמו; זה דורש מחויבות, התמדה ומאמצים מתמשכים. ככל שנגדיל את מעגל האנשים המעורבים בפעילויות, כך נרחיב את יכולתנו להשפיע על המציאות בה אנו חיים.

תמכו בנו במתן תרומה חודשית או חד-פעמית.

ניתן למצוא מידע כללי וכלכלי כאן.